كافكا على الشاطئ أو حين تكون الشخصيات أفضل من الرواية

مراجعة رواية كافكا على الشاطئ أو حين تكون الشخصيات أفضل من الرواية 

 الكاتب  هاروكي موراكامي

الرواية تبدأ حين يقرر الفتى ذو الخامسة عشر الهروب من البيت، بسبب علاقته المتردية مع” أبيه”، تمضي رحلة الهرب هذه بالتوازي مع رحلة رجل عجوز يتعرض لحادث فيبدأ رحلته في البحث عن حجر له قوى غريبة.
في رحلته يقابل العجوز المحدود الذكاء عدة شخصيات ، أهمها سائق يترك مهنته ليقرر مساعدته.يعرض الكاتب تفاصيل هذه الشخصية: طفولتها و حاضرها و كيف قرر أن يضحي بعمله ليساعد هذا الرجل الغريب عنه.
تتطور شخصية العجوز طوال الرواية ليصير من رجل روتيني محدود الذكاء إلى رجل له قدرات غريبة و يستطيع ان يسقط اشياء من السماء، و عبر هذا يسعى الى هدفه الذي ابتدأت رحلته بسببه!
الرواية واقعية ميتافيزقية يجتمع بها الواقع بالخيال، لكن خيط الرواية ضعيف و في النهاية تتسائل ماذا يريد الروائي ان يقول….و لهذا فقد تحب الشخصيات و لا تحب الرواية!حبكة الرواية في رأيي ضعيفة و لا أنصح بقرائتها (شخصيا لن أقرأ من جديد للكاتب) نظرا لاحتوائها على مشاهد غير محترمة. و هناك ايضا لعبة دس السم بالعسل بالترويج للانحراف من خلال إحدى شخصيات الرواية.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.