ابن الخطيب…خاشقجي ليس الوحيد

في رواية” ابن الخطيب في روضة طه “لكاتبها عبد الاله بن عرفة،يختلط التاريخ بالخيال…لينتج الكاتب سيرة  ذاتية افتراضية يصف فيها نفسية ابن الخطيب في مواطن عديدة، لا ادري من اين اتى الكاتب بهذا التصور او العمق الذي اضفاه على شخصية ابن الخطيب في الرواية/الكتاب. هل استقاها من كتب ابن الخطيب ام من خياله؟

هو لسان الدين بن الخطيب ،وزير غرناطة و شاعرها.. هو صاحب قصيدة جادك الغيث اذا الغيث همى…يا زمان الوصل بالاندلس

لم يكن وصلك الا حلما في الكرى أو خلسة المختلس.

لم يكن يعلم ابن الخطيب أن نهايته أيضا لم تختلف عن نهايةالأندلس الحزينة. كيف و بعدما ارتقى في مناصب الدولة فأصبح سفيرا و وزيرا ثم الرجل الأول للسلطان ،،ينقلب عليه 

 ثم تنتهي حياته مخنوقا في السجن،ثم بعد دفنه ينكل بجثته و تحرق.

يصف الكاتب في الرواية تحولات ابن الخطيب الداخلية ،نزعته إلى الصوفية إبان هروبه إلى المغرب،ثم ايثاره الاخرة على الدنيا،و كيف جر عليه هذا التغير عداء المستفيدين من الفساد.ا.

انقيد رجل الدولة مكبلا بالسلاسل ليقف أمام من كانوا بالامس  يعظمونه و يقبلون يده،يقف امامهم اليوم مدافعا عن نفسه  لينفي عنها ما رموه به من تهم الزندقة. سيق الوزير السفير الرئيس الشاعر و الزاهد ،سيق العالم و الطبيب و الاديب مكبلا بالاغلال ليحاكم من طرف أقوام لا علم لهم و لا ادب،ابن الخطيب انتهت حياته مغدورا ،مخنوقا من طرف رجال دولة أمضى حياته في خدمتها،خنقوه بعدما سجنوه اثر محاكمة كان قاضيها فاسدا و مستشارها تافها طامعا،ثم لم يكتفوا بذلك، فنكلوا بجثته بأن أحرقوها!فكيف اذن حدث هذا الانقلاب؟

كيف تحول الناصح الأمين للسلطان للاجئ مرمي بعدة تهم من طرف رجال كان له عليهم أياد بيضاء.

و كيف تغير رجال الدولة من رجال حكمة و صلاح الى فاسدين يتبعون الوشايات،و كيف جارت غرناطة على الرجل الذي طالما ذب عنها فنسيت صنائعه ثم ولت أمرها رجالا فاسدين،بل هل ملكت أمرها! ام هي ازمة غياب الدولة التي عصفت بابن الخطيب و بالاندلس من بعده!

لربما سيظل يكتب التاريخ عن مثل هذه المحاكمات حين يقف الشريف الكريم مهانا و يجلس اللئيم قاضيا !

تعرض الرواية ايضا العلاقة القوية التي جمعت مملكةغرناطة بالمغرب إبان حكم بني مرين،فقد كانوا لهم نعم السند،و لكن النزاعات على السلطة قوضت حكم الأخير و قصمت ظهر الاول.

رحم الله ابا عبد الله لسان الدين ابن الخطيب و رحم الله اموات المسلمين و من قضوا  عندما سقط حلم الاندلس!

One thought on “ابن الخطيب…خاشقجي ليس الوحيد

  1. و لازال مسلسل القتل باسم القانون مستمرا.
    و لازال القتيل برغم الجراح الرهيبة فيه اكبر من قاتليه.
    و لازال بعد الليل صبح سيأتي

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d bloggers like this: